الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصرع سيدة أسفل عجلات قطار في كفر الشيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كابتن أحمد منصور
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 5951

بلد الإقامة : المدينة الفاضلة



نقاط : 10282
السٌّمعَة : 44

مُساهمةموضوع: مصرع سيدة أسفل عجلات قطار في كفر الشيخ   25/11/2016, 12:04

كفر الشيخ - إسلام عمار:
لقت سيدة مجهولة الهوية، مصرعها، بناحية محطة قطار دسوق بكفر الشيخ، اليوم الجمعة، أسفل عجلات القطار، القادم من محطة مصر بالإسكندرية، وذلك أثناء عبورها شريط السكة الحديد بالمزلقان الرئيسى الواقع أمام السنترال العمومى لمدينة دسوق.
كان العميد محسن الجندى مأمور قسم شرطة النقل والمواصلات بمديرية أمن كفر الشيخ، تلقى إشارة من أمين شرطة رمضان سرور رئيس نقطة محطة قطار دسوق، تفيد بمصرع إحدى السيدات، يشتبه عمرها فى العقد الخامس، ولم يستدل على أى بيانات بحوزتها، أسفل عجلات القطار رقم 894 القائم من محطة قطار مصر بمحافظة الإسكندرية، والمتجه لمحطة كفر الشيخ، أثناء دخوله محطة قطار دسوق، للرسو برصيف المحطة، ونقلت لمشرحة مستشفى دسوق العام.
وبانتداب مفتش الصحة، لتوقيع الكشف الطبى علي المتوفية، تبين من التقرير الطبى أن سبب الوفاة نزيف داخلى بالمخ، وإصابتها بتهتك بالقدم اليمنى، وجرحين قطعيين بأعلى وأسفل الحاجب الأيمن، وتهتك كامل بالجانب الأيمن للمتوفية.
كما أسفرت تحريات المقدم محمد جاويش رئيس مباحث قسم شرطة النقل والمواصلات بكفر الشيخ، أن المتوفية، كانت تعبر شريط السكة الحديد، أثناء غلق مزلقان السكة الحديد الرئيسى لمدينة دسوق، بالحواجز الحديدية، أمام حركة عبور المشاه، والسيارات، فصدمها القطار رقم 894 القائم من محطة قطار مصر بالإسكندرية، والمتجه لمحطة قطار كفر الشيخ، وذلك لحظة مرورها من أمام المزلقان، أثناء دخول القطار لمحطة دسوق للرسو برصيف محطتها.
حُرر عن ذلك المحضر رقم 5 / 387 لسنة 2016 أحوال نقطة شرطة محطة قطار دسوق، وجارى العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

masrawy.com


جزاك الله خير عنا يا أخت اسمايل


قال ابن الكندي في كتاب فضائل مصر

ومنها كورة الفيوم: وهي ثلاثمائة وستون قرية، دبرت على عدد أيام السنة لا تقصر عن الري، فإن قصر النيل سنة من السنين مارت كل قرية منها مصر يوماً واحداً.
وليس في الدنيا بلد بني بالوحى غير هذه الكورة، ولا بالدنيا بلد أنفس منه ولا أخصب ولا أكثر خيراً ولا أغزر أنهاراً.
ولو قايسنا بأنهار الفيوم أنهار البصرة ودمشق، لكان لنا بذلك الفضل. ولقد عد جماعة من أهل العقل والمعرفة مرافقها وخيرها فإذا هي لا تحصى، فتركوا ذلك وعدوا ما فيها من المباح مما ليس عليه ملك لأحد من مسلم ولا معاهد يستعين به القوي والضعيف فإذا هو فوق السبعين صنفاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصرع سيدة أسفل عجلات قطار في كفر الشيخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: المنتديات السياسية والإخبارية :: أخبار الحوادث والقضايا-
انتقل الى: