الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيـــن آدم و حــــــواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
صفاء الروح
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3955

بلد الإقامة : أرض الإسلام




نقاط : 3953
السٌّمعَة : 102

مُساهمةموضوع: بيـــن آدم و حــــــواء   24/4/2009, 19:13




بين آدم و حـــــواء



قالت حواء باكيةً: لو كنت أعلم أن الرجال بلا قلب لما تزوجت أبدًا.



قلت لها: ومَن قال إن الرجالَ بلا قلب؟



ضحكت بسخرية وقالت: يا إلهي لم يمضِ على زواجي سوى عام واحد وكأنني عجوزٌ في الستين من عمري.



قلت لها: ولما يا حواء هذا الحال البائس أليس زوجك يعرف الله- عز وجل- ويؤدي فرائضه.



قالت: نعم إنه رجل متدين يؤدي فرائضه ويخشى الله، ولكن لا أدري كيف أصف، إنني- ويعلم الله- اجتهد في إرضائه، فأتزين له وأحدثه بكلامٍ طيبٍ وأعد له طعامه وأعتني ببيتي على أكمل وجه، ولكن يبدو أن كل هذا لا يعجبه ولا يرضيه.



قلت: كيف يا أختي الحبيبة؟



قالت: إذا تزينتُ له انتظرتُ أن يُبدي إعجابه أو حتى مجرَّد ملاحظته لتزيني، ولكن كأنه لا يرى، وسبحان الله إذا جاء يومًا ولم أكن متزينة لسببٍ أو لآخر، يسألني فورًا ما سبب هذا الحال العجيب؟



فضحكت وقلتُ لها: وماذا أيضًا؟



قالت حواء في أسى: أظل في المطبخ لساعاتٍ طويلة أعد له فيها، ما أعلم أنه يحبه ويفضله من أطباق لذيذة، وصعبة، وفي حين يثني جميع الناس على طعامي، أما هو فيأكل ولا تعليق، وكأن الأكل لا يعجبه.



فقلت لها: وهل هذا كل ما تشكين منه؟



قالت: لا بل خذي أيضًا أنني لا أملَ من إبداء شعوري نحوه، والتعبير عن حبي له بينما هو لا يتكلم عن شعوره نحوي بشيء، فإذا سألته صراحةً ردَّ بتعجب طبعًا ألستِ زوجتي؟



قلت لها: والله يا عزيزتي أنا أرى أن شكواكِ يشترك معكِ فيها كثيرًا من أخواتك، فما رأيك أن أذهب إلى آدم وأحاوره....



تعجَّب آدم من شكوى حواء، وقال: يا إلهي إنني لم أكن أتخيل هذا، فأنا مستقر تمامًا مع زوجتي وأحبها ولا يمكنني الاستغناء عنها، فهي نعم الزوجة، وأفضل النساء...إلخ.



عندها سألت آدم: ولكن لِمَ لا تُخبرها بذلك، وتتركها في قلقٍ تلعب بها الظنون؟



رد باستغراب: ولكنني وإن كنت لا أجيد الكلام، لكنني أُعبر لها عن حبي وامتناني وإعجابي بطرق كثيرة.



قلت له: ولكن ألا تعلم يا آدم أن فطرة المرأة يلازمها حب الثناء والإطراء دائمًا، فإن أنت لم تفعل ستفتقده، فهي تصبر ثم تصبر ثم تمل ثم تصاب بإحساس دائم بالحزن وعدم الرضا فلا تدفع زوجتك لأن تتسول منك الثناء فلا تجعلها مضطرة لسؤالك هل أعجبك ثوبي، أو هل كان عطري جميلاً، بل بادرها أنت بإبداء الثناء.



قال آدم: لكنني مرةً أخرى أقول لك قد لا أستطيع استخدام الكلمات في التعبير عن شعوري، ولذا أحتاج إلى بعض الإنصاف، أليس في معاونتي لها في المنزل معنى كلمة "أنا أحبك"! ألا يحمل اهتمامي براحتها عندما تتعب معنى أنني لا أستطيع الاستغناء عنك! ثم ألا يعتبر احتفائي بأهلها إكرامًا لخاطرها وتقديرًا لها!.



وأخيرًا أليس في سؤالي لها عندما لا تكون في أبهى زينة عما طرأ عليها اهتمامًا مني وخوفًا من أن يكون قد ألمَّ بها شاغل أو تعب فأقلق عليها؟! ثم إنني أكون كالطفل اليتيم إذا غابت ولو ليوم واحد.. فماذا تريد حواء أكثر من هذا؟!.



قلت: يا آدم إن الزوجةَ تتلهف لأيام الزواج الأولى، أيام الكلام الجميل وطلاقة الوجه والإقبال عند الحديث، فاثبت على هذا ولا تتأخر عن هذا الخير فيفوتك.



وعدت لحواء فقلت لها: قد لا يستخدم آدم الكلمات والألفاظ، لكنه يحنو بالتصرفات والأفعال فما عليكِ إلا أن تترجمي هذا إلى كلمات، واسعدي بها وكوني له كما يحب دائمًا، واذكري قول عائشة- رضي الله عنها- لبكرة بنت عقبة: "إن كان لك زوج فاستطعتِ أن تنزعي مقلتيك فتصنعيهما أحسن مما هما فافعلي" (رواه مسلم).
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رأفت الجندى
المدير الإداري
المدير الإداري


ذكر
عدد الرسائل : 9509
العمر : 57

بلد الإقامة : الفيوم




نقاط : 7143
السٌّمعَة : 29

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   25/4/2009, 09:54

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة صفاء الروح طاعة الزوج في المعروف من الواجبات المفروضة على المرأة،

وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم فضل طاعة الزوج أحسن بيان، وورد في ذلك من الأدلة ما لا يُحصى، روى الترمذي في سننه عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم، العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وإمام قوم وهم له كارهون. وحسنه الألباني
=====================================
2-روى الترمذي أيضاً عن طلق بن علي قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا الرجل دعا زوجته لحاجته فلتأته، وإن كانت على التنور.
===================================
3-روى الترمذي عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا، إلا قالت زوجته من الحور العين: لا تؤذيه قاتلك الله، فإنما هو عندك دخيل، يوشك أن يفارقك إلينا.
======================================
4-روى أحمد عن الحصين بن محصن أن عمة له أتت النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة ففرغت من حاجتها، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: أذات زوج أنت؟ قالت: نعم، قال: كيف أنت له؟ قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال: فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك.

======================================
الكثير من البيوت تعاني من الفتور العاطفي بين الزوجين ، تعاني من التصدعات التي تجعل من بناء الأسرة هشاً وبناءاْ آيلاً للسقوط والانهيار بين لحظة وأخرى.

إن الاختيار الصحيح أولاً والقائم على اختيار الطرفين لبعضهما للدين والخلق لهو الركيزة الأولى والأهم في قيام أسرة متحابة وعلاقة زوجية قوية. والتزام الزوجين والسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة الزوجات وفهم نفسية وشخصية كل منهم للآخر لهي أهم هذه الدعائم والركائر التي تكفل حياة أسرية مستقرة طول العمر.
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)
إذاً فالسعادة الزوجية تقوم عندما يكون البيت قائم على محبة الله وطاعته، والمودة هي أعمق من كلمة الحب فالحب جزء من المودة والمودة تشمل الحب وكل الاحاسيس الجميلة. فالحياة الاسرية لا تقوم على الحب وحده وليس الحب وحده هو الكفيل بإنشاء أسرة متفاهمه سليمة. بل لا بد من فهم النفسيات ومن الحوار الهاديء، لا بد من أن تكون هناك المودة فكم من حب فتر بعد الزواج وبقي عدم التفاهم وبالتالي الطلاق وكم من أسرة لم يكن بينهم الحب والمودة وجاءت المودة بعد الزواج لتكون أجمل أسرة وأعمق استقرار دائم مدى الحياة.
أختى الكريمة صفاء الروح --موضوع جميل من المواضيع التى يجب قراءتها بعناية وأهتمام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/montada-f27
نور الدين الجمال
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 286

بلد الإقامة : مصر



نقاط : 431
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   30/4/2009, 21:02

الأسناذة صفاء الروح



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدى أيمن
عضو متميز
عضو متميز


انثى
عدد الرسائل : 568
العمر : 23

بلد الإقامة : أم الدنيا



نقاط : 611
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   30/4/2009, 21:30





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمو حولان
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد الرسائل : 189

بلد الإقامة : بينج بونج



نقاط : 302
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   1/5/2009, 17:07

أبو تريكة هو اللى جاب الجول الأول فى مباراة البرازيل وروسيا

صح يا حاج صفاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لزق

أيدك على الجائزة اللى أنت وعدت بيها اللى ها يحل اللغز ده


توقيع عائلة حولان
الست دى إبنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هويدا رأفت الجندى
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 4821

بلد الإقامة : مصر



نقاط : 4155
السٌّمعَة : 11

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   3/5/2009, 11:48

الأستاذة الكريمة صفاء الروح

شكرا جزيلا على الموضوع الرائع والمميز

ولا تحرمينا من مشاركاتك الرائعة دوما

جزاكِ الله خير الجزاء

وجعل ما تقدميه لنا فى ميزان حسناتكِ

دمتى بكل خير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم عبد القوي
مدير عام
مدير عام


ذكر
عدد الرسائل : 22402
العمر : 49

بلد الإقامة : مصر




نقاط : 29732
السٌّمعَة : 130

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   11/5/2009, 19:32

الراقية دائما

صفاء الروح

ما أبهي عطائك وما أجمل إرشادك

تتلآلئ كلماتك وكأنها شذرات لؤلؤية

فما حرمنا من طيب حضورك


ولا غبت عنا


لقراءة المصحف الشريف وتقليب أوراقه بالماوس كما الحقيقة اضغط هنا[/color]


إلهي

إلهـى فــؤادي أسيـــر الضلـــوع ... ينـاجيـك سـرا وأنــت السميــع
ويـرنـو إليـك بطــرف الرجــــاء ... فهـا قـد اغرقتنى بحـار الدمـوع
تبــاريـج وجـدى تسـوق الضنـى ... فجـد بالوصـال بحــق الشفيــــع
عـرفتــك يــارب فـى كـــل شــــئ ... فجئــت إليــك بشــوق المطيـــع

شعر

عبد القوي الأعلامي رحمه الله



بوركت كريمة العنصرين smile علي التوقيع الرائع


إن الله ناصر من نصره
]


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريما
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 821

بلد الإقامة : السعودية



نقاط : 1352
السٌّمعَة : 45

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   15/5/2009, 00:43

موضوع رائع

وكم أتمنى لو يتعلم آدمي " زوجي إن شاء الله "

الكلام قبل الزواج فأنا لا أطيق الصمت إلا في موضعه

و أعشق الكلام الذي لا يكدر صفو العواطف فيه شيئا

صقاء الروح

درر تنثرين أينما سرت على أرض المنتدى

طبت وطابت خطواتك العطرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفاء الروح
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3955

بلد الإقامة : أرض الإسلام




نقاط : 3953
السٌّمعَة : 102

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   31/5/2009, 17:33

@رأفت الجندى كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة صفاء الروح طاعة الزوج في المعروف من الواجبات المفروضة على المرأة،

وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم فضل طاعة الزوج أحسن بيان، وورد في ذلك من الأدلة ما لا يُحصى، روى الترمذي في سننه عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم، العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وإمام قوم وهم له كارهون. وحسنه الألباني
=====================================
2-روى الترمذي أيضاً عن طلق بن علي قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا الرجل دعا زوجته لحاجته فلتأته، وإن كانت على التنور.
===================================
3-روى الترمذي عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا، إلا قالت زوجته من الحور العين: لا تؤذيه قاتلك الله، فإنما هو عندك دخيل، يوشك أن يفارقك إلينا.
======================================
4-روى أحمد عن الحصين بن محصن أن عمة له أتت النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة ففرغت من حاجتها، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: أذات زوج أنت؟ قالت: نعم، قال: كيف أنت له؟ قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال: فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك.

======================================
الكثير من البيوت تعاني من الفتور العاطفي بين الزوجين ، تعاني من التصدعات التي تجعل من بناء الأسرة هشاً وبناءاْ آيلاً للسقوط والانهيار بين لحظة وأخرى.

إن الاختيار الصحيح أولاً والقائم على اختيار الطرفين لبعضهما للدين والخلق لهو الركيزة الأولى والأهم في قيام أسرة متحابة وعلاقة زوجية قوية. والتزام الزوجين والسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة الزوجات وفهم نفسية وشخصية كل منهم للآخر لهي أهم هذه الدعائم والركائر التي تكفل حياة أسرية مستقرة طول العمر.
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)
إذاً فالسعادة الزوجية تقوم عندما يكون البيت قائم على محبة الله وطاعته، والمودة هي أعمق من كلمة الحب فالحب جزء من المودة والمودة تشمل الحب وكل الاحاسيس الجميلة. فالحياة الاسرية لا تقوم على الحب وحده وليس الحب وحده هو الكفيل بإنشاء أسرة متفاهمه سليمة. بل لا بد من فهم النفسيات ومن الحوار الهاديء، لا بد من أن تكون هناك المودة فكم من حب فتر بعد الزواج وبقي عدم التفاهم وبالتالي الطلاق وكم من أسرة لم يكن بينهم الحب والمودة وجاءت المودة بعد الزواج لتكون أجمل أسرة وأعمق استقرار دائم مدى الحياة.
أختى الكريمة صفاء الروح --موضوع جميل من المواضيع التى يجب قراءتها بعناية وأهتمام



استاذي القدير اخي الفاضل /أ. رأفت الجندي

حضور و مشاركة طيبين بارك الله فيك

و جزاك كل خير للإضافة القيمة التي اثريت بها متصفحي

لا حرمني الله هذا التواصل

دمت استاذي بكل تقدير و احترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفاء الروح
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3955

بلد الإقامة : أرض الإسلام




نقاط : 3953
السٌّمعَة : 102

مُساهمةموضوع: رد: بيـــن آدم و حــــــواء   31/5/2009, 17:37

@نور الدين الجمال كتب:
الأسناذة صفاء الروح



استاذي الفاضل /أ. نور الدين الجمال

حضور شرفني و أسعدني

بارك الله فيك و لا حرمني تواجدكم الطيب

تقبل خالص تقديري و احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيـــن آدم و حــــــواء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: منتديات المرأة والطفل :: منتدى المرأة العام-
انتقل الى: