الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود نجم
عضو متميز
عضو متميز


ذكر
عدد الرسائل : 523

بلد الإقامة : مصر



نقاط : 1156
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً    17/9/2013, 10:57

الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً



لما بترت ساق عروة بن الزبير قال : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون . فعلم الخليفة بأن ابن عروة قد توفي فقال له : وأحسن الله عزاءك في ابنك . فقال عروة : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون , أعطاني سبعة وأخذ واحداً , وأعطاني أربعة أطراف وأخذ واحداً , إن ابتلى فطالما عافا , وإن أخذ فطالما أعطى , وإني أسأل الله أن يجمعني بهما في الجنة .
ثم قدموا له طستاً فيه ساقه وقدمه المبتورة قال : إن الله يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية قط وأنا أعلم .
بدأ عروة رحمه الله يعود نفسه على السير متوكئاً على عصى , فدخل ذات مرة مجلس الخليفة , فوجد في مجلس الخليفة شيخاً طاعناً في السن مهشم الوجه أعمى البصر , فقال الخليفة : يا عروة سل هذا الشيخ عن قصته . قال عروة : ما قصتك يا شيخ ؟ قال الشيخ : يا عروة اعلم أني بت ذات ليلة في وادٍ , وليس في ذلك الوادي أغنى مني ولا أكثر مني مالاً وحلالاً وعيالاً , فأتانا السيل بالليل فأخذ عيالي ومالي وحلالي , وطلعت الشمس وأنا لا أملك إلا طفل صغير وبعير واحد , فهرب البعير فأردت اللحاق به , فلم أبتعد كثيراً حتى سمعت خلفي صراخ الطفل فالتفتُ فإذا برأس الطفل في فم الذئب فانطلقت لإنقاذه فلم أقدر على ذلك فقد مزقه الذئب بأنيابه , فعدت لألحق بالبعير فضربني بخفه على وجهي , فهشم وجهي وأعمى بصري !!! .
قال عروة : وما تقول يا شيخ بعد هذا ؟
فقال الشيخ : أقول الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً .
هكذا فليكن الصبر , وهكذا فليكن الإيمان بالقضاء والقدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com
smile every morning
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3365





نقاط : 4219
السٌّمعَة : 118

مُساهمةموضوع: رد: الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً    17/9/2013, 11:52

الله يرحمهم برحمته الواسعه
الحمدالله على كل شىء
شكرا استاذ محمود نجم
موضوع قيم
بارك الله فيك وسدد خطاك
دمت بحفظ الله ورعايته


بالتوفيق
تحياتي




من كان ينظر للبعيد يعطي لنا الرأي السديد
ماخاب في قول ولا أبدالنا إلا المفيد

لا عيش إلا بالأمل مهما يكن نوع العمل
من سار في الدرب وصل يختال في ثوب جديد

هذي المظاهر بالية من كل حسن خالية
والصالحات الباقية تهدي لنا العيش الرغيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: