الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11
كاتب الموضوعرسالة
حفيد السادات
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 355

بلد الإقامة : المنوفية



نقاط : 559
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   21/4/2013, 15:39

النور

تقول اللغة النور هو الضوء والسناء الذى يعين على الإبصار ،

وذلك نوعان دنيوى وأخروى ، والدنيوى نوعان : محسوس بعين البصيرة

كنور العقل ونور القرآن الكريم ، والأخر محسوس بعين البصر

، فمن النور الإلهى قوله تعالى ( قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين )

ومن النور المحسوس قوله تعالى ( هو الذى جعل الشمس ضياء والقمر نور )

، والنور فى حق الله تعالى هو الظاهر فى نفسه بوجوده الذى لا يقبل العدم

، المظهر لغيره بإخراجه من ظلمة العدم الى نور الوجود ، هو الذى مد جميع

جميع المخلوقات بالأنوار الحسية والمعنوية ، والله عز وجل يزيد قلب المؤمن نورا

على نور ، يؤيده بنور البرهان ، ثم يؤيده بنور العرفان ،

والنور المطلق هو الله بل هو نور الأنوار ، ويرى بعض العارفين

أن اسم النور هو اسم الله الأعظم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد السادات
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 355

بلد الإقامة : المنوفية



نقاط : 559
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   21/4/2013, 15:40

الباقي

البقاء ضد الفناء ، والباقيات الصالحات هى كل عمل صالح

، والله الباقى الذى لا ابتداء لوجوده ،الذى لا يقبل الفناء ،

هو الموصوف بالبقاء الأزلى من أبد الأبد الى ازل ازل الأزل ،

فدوامه فى الأزل هو القدم ودوامه فى الأبد هو البقاء ولم يرد اسم الباقى

بلفظه فى القرآن الكريم ولكن مادة البقاء وردت منسوبة الى الله تعالى

ففى سورة طه ( والله خير وأبقى ) وفى سورة الرحمن

( ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) ، وحظ العبد من الاسم

إذا أكثر من ذكره كاشفه الله بالحقائق الباقية ،

وأشهده الأثار الفانية فيفر الى الباقى بالأشواق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد السادات
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 355

بلد الإقامة : المنوفية



نقاط : 559
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   21/4/2013, 15:41

الوارث

الوارث سبحانه هو الباقى بعد فناء الخلق ، وقيل الوارث لجميع الأشياء

بعد فناء أهلها ،روى أنه ينادى يوم القيامة : لمن الملك اليوم ؟

فيقال : لله الواحد القهار. وهذا النداء عبارة عن حقيقة ما ينكشف للأكثرين

فى ذلك اليوم إذ يظنون لأنفسهم ملكا ، أما أرباب البصائر

فإنهم أبدا مشاهدون لمعنى هذا النداء ، يؤمنون بأن الملك لله الواحد

القهار أزلا وابدا . ويقول الرازى ( أعلم أن ملك جميع الممكنات هو الله

سبحانه وتعالى ، ولكنه بفضله جعل بعض الأشياء ملكا لبعض عباده ،

فالعباد أنما ماتوا وبقى الحق سبحانه وتعالى ، فالمراد يكون وارثا هو ه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد السادات
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 355

بلد الإقامة : المنوفية



نقاط : 559
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   21/4/2013, 15:41

الرشيد

الرشد هو الصلاح والأستقامة ،وهو خلاف الغى والضلالة ،

والرشيد كما يذكر الرازى على وجهين أولهما أن الراشد الذى له الرشد

ويرجع حاصله الى أنه حكيم ليس فى أفعاله هبث ولا باطل ، وثانيهما

إرشاد الله يرجع الى هدايته ، والله سبحانه الرشيد المتصف بكمال الكمال

عظيم الحكمة بالغ الرشاد وهو الذى يرشد الخلق ويهديهم الى ما فيه صلاحهم

ورشادهم فى الدنيا وفى الآخرة ، لا يوجد سهو فى تدبيره ولا تقديره

، وفى سورة الكهف

( من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل الله فلن تجد له وليا مرشدا )

وينبغى للإنسان مع ربه الرشيد أن يحسن التوكل على ربه حتى يرشده

ويفوض أمره بالكلية اليه وأن يستجير به كل شغل ويستجير به فى كل خطب

، كما أخبر الله عن عيسى عليه السلام بقوله تعالى

( ولما توجه تلقاء ربه قال عسى ربى أن يهدينى سواء السبيل)

وهكذا ينبغى للعبد إذا أصبح أن يتوكل على ربه وينتظر ما يرد

لى قلبه من الإشارة فيقضى أشغاله ويكفيه جميع أموره



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيد السادات
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 355

بلد الإقامة : المنوفية



نقاط : 559
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   21/4/2013, 15:41

الصبور

تقول اللغة أن الصبر هو حبس النفس عن الجزع ،

والصبر ضد الجزع ، ويسمى رمضان شهر الصبر أن فيه حبس النفس

عن الشهوات ، والصبور سبحانه هو الحليم الذى لا يعاجل العصاة بالنقمة

بل يعفو أو يؤخر ، الذى إذا قابلته بالجفاء قابلك بالعطاء والوفاء

، هو الذى يسقط العقوبة بعد وجوبها ، هو ملهم الصبر لجميع خلقه

، واسم الصبور غير وارد فى القرآن الكريم وإن ثبت فى السنة،

و الصبور يقرب معناه من الحليم ، والفرق بينهم أن الخلق لا يأمنون

العقوبة فى صفة الصبور كما يأ

-------------------
منقول



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد صوفى قطب
عضو متميز
عضو متميز


ذكر
عدد الرسائل : 500

بلد الإقامة : مصر


نقاط : 709
السٌّمعَة : 4

مُساهمةموضوع: رد: نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى   3/11/2016, 17:40

موضوع رائع
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نفحات نورانية فى رحاب أسماء الله الحسنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 11 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: