الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..(م)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجي عفو ربه
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 831

بلد الإقامة : أرض الله



نقاط : 1714
السٌّمعَة : 24

مُساهمةموضوع: كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..(م)   25/1/2011, 01:16

كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..




أغلب النساء يدركن الأمور الموجبة لسعادتهن مع أزواجهن لكنهن لا يطبقن ما يدركنه إلا ما كان موافقاً لعواطفهن حتى وإن كان مخالفاً للعقل. وبنظري القاصر أن هذه المقولة ليس فيها مبالغة. ربما كان أهلك فقراء وترغبين في مساعدتهن ، فتقومين بملأ سلة الخضار لتقدميها إلى أهلكِ من دون استئذان منه ، أو لم يكونوا فقراء لكن ترغبين في إبداء الجميل تجاههم فتقومين بهذا العمل. ولماذا لا تستأذنيه؟! ولعله قد أذن لك سابقاً ، لكن الأنسب أن تستأذنيه في كل مرة ، لماذا؟ لعل بعض أصدقائه يرغبون في زيارته ، فإذا فعلت ذلك من دون علمه كنت قد تسببتِ في إحراجه أمام أصدقائه من حيث أنه لم يعلم بما فعلت. هذا مثال. ومثال آخر: ربما ترغبين في شراء حاجة معينة ، فتطلبين منه المال في آخر الشهر ، وربما نفدت نفقته أو قلت بحيث لا يمكن أن يقضي حاجتك. فإذا رغبت في ذلك فاطلبي منه المال في أول الشهر بعد أن يقبض راتبه. نعم في الأمور المهمة كتبديل علبة الغاز فلا مانع من أن تطالبيه ولو كان ذلك في آخر الشهر. ومثال ثالث: ربما يأذن لك في أن تأخذي المال من الصندوق في أي وقت شأتِ ، فتقومين بأخذ المال من دون استئذان منه ، في حين أن الأنسب أن تستأذني منه ، إذ لعله يحتاج إليه في تلك اللحظة. ومثال رابع: إذا طلب منك أن تقومي بعمل محرم فلا تستجيبي له ، لأنك إن فعلت ذلك قضاء لحاجته ، ظن فيك السوء والخيانة فيما بعد. ومثال خامس: لنفرض ان زوجك يحب أهله حباً عظيماً ، وحدث في يوم من الأيام حدث بينه وبين أهله أوجب في نفسه أن يقطعهم ، فمن الواجب أن تأمريه -في الوقت المناسب- بصلة رحمه لا أن تقومي بتعظيم المشكلة في نفسه بالانتصار له ، إذ بالإضافة إلى أنك قد عملت محرماً لتشجيعك له على عدم صلة رحمه تكونين قد أوجبت سخطه عليك فيما لو هدأت نفسيته. لا تتعاملي مع الزوج ببساطة حتى وإن كان زوجك بسيط التفكير. وفكري واعملي في مرضاة الله تبارك وتعالى قبل كل شيء. إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكوراً. فإذا طرق فقير بيتك فشجعي زوجك على الصدقة. وإذا قطعك أهله فلا تقطعيهم ، وأكرميهم. وإذا ظلمك فاصفحي عنه. وتعاملي مع أطفاله بأدب، ولا تصرخي في وجوههم. والباب الذي تأتي منه الرائحة النتنة اقفليه ولو لفترة معينة ريثما تذهب تلك الرائحة. وأكرمي أصدقائه بعمل الطبق اللذيذ لهم لأن ذلك موجب لتعظيم أصدقائه له. واعملي لأجله كل ما يوجب سعادته معك ، لكن لا تتجاوزي الحدود الشرعية. ومن كان مع الله كان الله معه ، فإذا طلب منك عدم التستر أمام أقاربه فارفضي ذلك بشدة ولا تتسامحي ولا تتهاوني في أمر الله ، وإلا إن فعلت ذلك فقد أسخطت الله عليك وأوجبت التهمة لك. وإذا وقفت أمام الله تبارك وتعالى فادعي له بالتوفيق لكل خير بكل صدق. ولا تغتابي أحداً سواء كان زوجك يبغضه أم لا. وإذا تكلم أحد عن زوجك بكلام قبيح فلا تخبريه بذلك. ولا تجعلي سيئة الخلق صديقة لك ، كما أنه لا تجعلي الحمقاء رفيقة لك في الحياة فإنها تريد أن تنفعك فتضرك ، وإلا ستسقطي من عين زوجك. قومي بتنظيف مكتبته وترتيب كتبه وامنعي أطفالك من الدخول فيها. اكنسي غرفة الضيوف ، وكوني نظيفة دائماً لكن لا تصرخي في وجه أطفالك إذا اتسخ البيت بسببهم. وشجعيهم على النظافة. وشجعيه على الاقتصاد المناسب لحياتكما واستشيريه ، وما خاب من جعل له مشيراً. ولا تخالفينه في رغباته إن كانت محللة بل كوني موافقة له تعاملي بتعقل في كل شيء. كوني صادقة مع الله في كل شيء. واعلمي أن الزوج لا يحب الزوجة المُخادِعة حتى وإن حصل هو على شهادة الدكتوراء في الكذب والدجل. فكوني صادقة معه دائماً. وإذا كان زوجك كذاباً أو معربداً فلا تقولي له: أنت كذاب أو معربد ، بل قولي له: جالس العلماء ، أو قولي له: اقرأ القرآن الحكيم ، وشجعيه على الذهاب إلى مجالس الوعظ والإرشاد ولو ببذل مال له. هكذا تعاملي معه في حل المشكلة. وإذا كان زوجك هكذا وأراد السفر للمعصية فقولي له: ما رأيك في المشروع الفلاني ، إنه مشروع جميل ومثمر. أو قولي له: إن سيارتنا غير جيدة -بالتورية- فما رأيك في شراء غيرها. أو شجعيه لزيارة قبر أمه ليتعظ إن كانت أمه ميتة. أو اصنعي له جواً عاطفياً ليتحسس آلام الجياع والمحرومين. أو أو أو.... وإذا أصر على ذلك هدديه بالذهاب إلى بيت أهلك وعدم الرجوع إلى بيته إن رأيت أن ذلك يجدي نفعاً. ولا تستخدمي هذا الأسلوب إلا في الظروف الحرجة بعد حصول اليأس. ابحثي عن افضل الطرق لحل المشاكل. ابعديه عن المعاصي بكل قوة وتدبير وحنكة. وإذا قمت بهذه المحاولات وأمثالها ولم تحصلي على نتيجة حتى حصل لك اليأس فارفعي أمرك إلى الله أولاً ثم إلى الحاكم الشرعي ثانياً. فالله تبارك وتعالى عند المنكسرة قلوبهم ، وهو عون للمظلوم وخصم للظالم. وفي الأخير اقول لكِ: اعملي بكل طاقاتك وإمكاناتك في أن يكون زوجك رجلاً عظيماً. فبإمكانك أن تجعليه سعيداً وبإمكانك أن تجعليه شقياً. ولا تهربي من الواقع ، فأنت سر حياته. هذا ما أحببت أن أذكره في هذا الكتاب المتواضع وأرجو منه تبارك وتعالى أن أكون قد وفقت لمساعدتك في إيجاد الحلول المناسبة لمشاكلك الزوجية وصلى الله على محمد وآله الميامين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي عفو ربه
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 831

بلد الإقامة : أرض الله



نقاط : 1714
السٌّمعَة : 24

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..(م)   25/1/2011, 01:26

والله انى لارى فى هذه المقالة من النصائح والأفكار والكنوز الثمينة الكثير والكثير

والتى لو عملت بها وطبقتها النساء لكنا من اوائل العالم فى كل شئ


لانها سوف تضفى على البيت نوع من التفاهم والحب والوئام بين قطبى الأسرة


مما يؤدى الى وجود السعادة الزوجية والتى بدورها تؤدى الى النمو والتطور للاسرة التى هى بدورها نواة المجتمع ر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa7ar
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد الرسائل : 980

بلد الإقامة : Egypt


نقاط : 1209
السٌّمعَة : 2

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..(م)   12/4/2011, 04:51

شكرا على الموضوع
بارك الله فيك
وجزاكم الله خيرا
فى انتظار المزيد





المكتبة الصوتية للشيخ محمود خليل الحصرى
http://www.mp3quran.net/husr.html

سحر شاهين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تتعاملين مع زوجك بذكاء..(م)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: منتديات المرأة والطفل :: منتدى المرأة العام-
انتقل الى: