الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (فاعبده واصطبر لعبادته )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رأفت الجندى
المدير الإداري
المدير الإداري


ذكر
عدد الرسائل : 9509
العمر : 57

بلد الإقامة : الفيوم




نقاط : 7143
السٌّمعَة : 29

مُساهمةموضوع: (فاعبده واصطبر لعبادته )   30/3/2010, 09:00

فاعبده واصطبر لعبادته )
·قال السعدي: أي: اصبر نفسك عليها وجاهدها، وقم عليها أتم القيام وأكملها بحسب قدرتك، وفي الاشتغال بعبادة اللـه تسلية للعابد عن جميع التعلقات والمشتهيات.
·من أحسن العبادة: أن يمتلئ قلب العبد من حب الطاعة فإذا فاض عملت الجوارح على قدر ما رأت من القلب فربما كانت الجوارح في العبادة والقلب في البطالة.
·عبادات يفضلها بعض السلف:-عن عائشة رضي اللـه عنها قالت: إنكم لتغفلون أفضل العبادة: التواضع.
-قال الحسن البصري: أفضل العبادة الصلاة في جوف الليل وقال : هو أقرب ما يتقرب به إلى اللـه عز و جل و قال : ما وجدت في العبادة أشد منها.
-قال عمر بن عبد العزيز: إن أفضل العبادة أداء الفرائض واجتناب المحارم.
-كتب ابْنُ السَّمَّاكِ إلَى أَخٍ لَهُ : أَفْضَلُ الْعِبَادَةِ الْإِمْسَاكُ عَنْ الْمَعْصِيَةِ ، وَالْوُقُوفُ عِنْدَ الشَّهْوَةِ ، وَأَقْبَحُ الرَّغْبَةِ أَنْ تَطْلُبَ الدُّنْيَا بِعَمَلِ الْآخِرَةِ.
·قَالَ بَعْضُهُمْ : أَصْلُ الْعِبَادَةِ أَنْ لَا تَسْأَلَ سِوَى اللـه حَاجَةً .
·كيف تسير إلى اللـه : قال ابن القيم: العبد يسير إلى اللـه بين مطالعة المنة ومشاهدة التقصير.
·الحياء من اللـه :أن يستحيي العبد من اللـه من أن يتقرب إليه عز وجل بصلاة جوفاء خالية من الخشوع والخوف، فالشعور بالاستحياء من اللـه يدفع المسلم إلى إتقان العبادة والتقرب إلى اللـه بصلاة خاشعة فيها معاني الخوف والرهبة.
·كيف تعرف قربك من اللـه : قال ابن القيم: فعلى قدر القرب من الله يكون اشتغال العبد به
·من هو الفقـيه ! :قال الأوزاعي: أنبئت أنه كان يقال : ويل للمتفقهين لغير العبادة والمستحلين الحرمات بالشبهات.
-قال بعض الحكماء: الفقيه بغير ورع كالسراج يضيء البيت ويحرق نفسه.
-قال الشعبي: لسنا بعلماء ولا فقهاء ولكننا قوم قد سمعنا حديثا فنحن نحدثكم به، سمعنا إنما الفقيه من ورع عن محارم اللـه، والعالم من خاف اللـه عز وجل.
·متى تجد حلاوة العبادة:
-قال بشر بن الحارث: لا تجد حلاوة العبادة حتى تجعل بينك وبين الشهوات حائطا من حديد.
-وقال يحيى بن معاذ: سقم الجسد بالأوجاع وسقم القلوب بالذنوب فكما لا يجد الجسد لذة الطعام عند سقمه فكذلك القلب لا يجد حلاوة العبادة مع الذنوب.
-قيل لوهيب بن الورد: أيجد طعم العبادة من يعصي قال لا ولا من يهم.
·ما هو حق اللـه علينا ؟ : حق اللـه علينا أن نعبده ولا نشرك به شيئاً، وألا نصرف شيئا من العبادة لأحد غير اللـه جل وعلا، لأن الذي يستحق جميع أنواع العبادة هو اللـه جل جلاله، لا توحيد إلا له، ولا إذعان إلا له، ولا انقياد ولا ذبح ولا نذر إلا له، ولا حلف إلا به، ولا طواف إلا ببيته؛ولا حكم إلا له لأنه وحده هو الذي يستحق أن يعبد.
·دخل الحسن البصري المسجد فقعد إلى جنب حلقة يتكلمون، فأنصت لحديثهم، ثم قال: هؤلاء قوم ملوا العبادة، ووجدوا الكلام أهون عليهم، وقلّ ورعهم فتكلموا.
·روح العبادة: هو الإجلال والمحبة، فإذا خلى أحدهما عن الآخر فسدت العبودية.
·لماذا نُحرم من العبادة:
-قال الفضيل بن عياض: إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم أنك محروم مكبل كبلتك خطيئتك.
-قال أبو سليمان الداراني: : لا تفوت أحداً صلاة الجماعة إلا بذنب.
-قال رجل لإبراهيم بن أدهم : إني لا أقدر على قيام الليل فصف لي دواءً قال : لا تعصيه بالنهار وهو يقيمك بين يديه في الليل فإن وقوفك بين يديه في الليل من أعظم الشرف ، والعاصي لا يستحق ذلك الشرف .
·كيف تركها؟ قال أبو سليمان الداراني: ليس العجب ممن لم يجد لذة الطاعة إنما العجب ممن وجد لذتها ثم تركها كيف صبر عنها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/montada-f27
صفاء الروح
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3955

بلد الإقامة : أرض الإسلام




نقاط : 3953
السٌّمعَة : 102

مُساهمةموضوع: رد: (فاعبده واصطبر لعبادته )   31/3/2010, 17:15


اقتباس :
·ما هو حق اللـه علينا ؟ : حق اللـه علينا أن نعبده ولا نشرك به شيئاً، وألا نصرف شيئا من العبادة لأحد غير اللـه جل وعلا، لأن الذي يستحق جميع أنواع العبادة هو اللـه جل جلاله، لا توحيد إلا له، ولا إذعان إلا له، ولا انقياد ولا ذبح ولا نذر إلا له، ولا حلف إلا به، ولا طواف إلا ببيته؛ولا حكم إلا له لأنه وحده هو الذي يستحق أن يعبد.
·


نسأل الله جل و علا أن يرزقنا الإخلاص و ينقي قلوبنا

و يطهرها من كل الشوائب و الأدواء


اقتباس :
عبادات يفضلها بعض السلف:-عن عائشة رضي اللـه عنها قالت: إنكم لتغفلون أفضل العبادة: التواضع.

صدقت أمنا الطاهرة رضي الله عنها

فمن عرف الله حق المعرفة علمه الله من وافر علمه

فزاد تواضعا لله و لخلق الله .


أستاذنا القدير وحكيمنا الفاضل/أ. رأفت الجندي

كنوز هي هذه الدرر التي تنتقيها بكل مهارة و تميز

بارك الله فيك و جزاك كل خير

تقبل خالص التقدير و الاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الإسلام
عضو مشارك
عضو مشارك


انثى
عدد الرسائل : 99

بلد الإقامة : مصر



نقاط : 191
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: (فاعبده واصطبر لعبادته )   9/6/2013, 11:21



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smile every morning
مراقب عام
مراقب عام


انثى
عدد الرسائل : 3365





نقاط : 4219
السٌّمعَة : 118

مُساهمةموضوع: رد: (فاعبده واصطبر لعبادته )   9/6/2013, 13:55

شكرا استاذ رأفت الجندي

جزاك الله خيرا وجعله الله بميزان حسناتك

موضوع ممتاز


دمت بحفظ الله ورعايته

بالتوفيق
تحياتى




من كان ينظر للبعيد يعطي لنا الرأي السديد
ماخاب في قول ولا أبدالنا إلا المفيد

لا عيش إلا بالأمل مهما يكن نوع العمل
من سار في الدرب وصل يختال في ثوب جديد

هذي المظاهر بالية من كل حسن خالية
والصالحات الباقية تهدي لنا العيش الرغيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم عبد القوي
مدير عام
مدير عام


ذكر
عدد الرسائل : 22402
العمر : 49

بلد الإقامة : مصر




نقاط : 29732
السٌّمعَة : 130

مُساهمةموضوع: رد: (فاعبده واصطبر لعبادته )   16/8/2013, 23:07

بوركت أستاذ رأفت علي هذه المعلومات القيمة

والقيم لا يأتي إلا بالقيم


لقراءة المصحف الشريف وتقليب أوراقه بالماوس كما الحقيقة اضغط هنا[/color]


إلهي

إلهـى فــؤادي أسيـــر الضلـــوع ... ينـاجيـك سـرا وأنــت السميــع
ويـرنـو إليـك بطــرف الرجــــاء ... فهـا قـد اغرقتنى بحـار الدمـوع
تبــاريـج وجـدى تسـوق الضنـى ... فجـد بالوصـال بحــق الشفيــــع
عـرفتــك يــارب فـى كـــل شــــئ ... فجئــت إليــك بشــوق المطيـــع

شعر

عبد القوي الأعلامي رحمه الله



بوركت كريمة العنصرين smile علي التوقيع الرائع


إن الله ناصر من نصره
]


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(فاعبده واصطبر لعبادته )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: